السعرات الحرارية في اللب بأنواعه المختلفة

دائما ما يحرص متبعي الحميات الغذائية على حساب السعرات الحرارية للأطعمة والمشروبات المختلفة في طعامهم اليومي، وينطبق هذا أيضا على الوجبات الخفيفة (السناك) أو ما يعرف بأطعمة التسالي بين الوجبات الأساسية، والتي يأتي على رأسها اللب باختلاف أنواعه، وهو موضوع حديثنا في المقال التالي، بدءا من أنواع اللب والفوائد الصحية لكل منها، مرورا بالقيمة الغذائية لأنواع اللب المختلفة، وصولا إلى السعرات الحرارية في اللب بأنواعه.

فوائد اللب والسعرات الحرارية في اللب بأنواعه

يوجد العديد من أنواع اللب مثل اللب الأبيض واللب الأسمر الذي يعرف باللب السوبر، بالإضافة إلى اللب السوري (بذور دوار الشمس)، وفيما يلي أهم أنواع اللب وفوائد كل منها وسعراتها:

اللب الأبيض وفوائده

يعتبر اللب الأبيض من أهم أنواع اللب المفضلة لدى الكثير من الأشخاص، وهو في الأصل عبارة عن بذور يتم استخلاصها من ثمار اليقطين، ومن ثم يتم تحميصها وإضافة الملح إليها، وبرغم صغر حجم تلك البذور إلا أنها مليئة بالعناصر الغذائية الهامة، ولذا فإن اللب الأبيض يوفر الكثير من الفوائد الصحية والتي تشمل:

1- توفير المغذيات الضرورية للصحة

يحتوي اللب الأبيض على عدد كبير من الفيتامينات، مثل فيتامين ب1 وفيتامين ب2 وفيتامين ب3 وفيتامين ب5 وفيتامين ب6، بالإضافة إلى فيتامين ب 6 وفيتامين ب 9 وفيتامين هـ وفيتامين ك، كل منها يوجد بكميات مختلفة، إلى جانب ذلك فهو غني بالعديد من المعادن الهامة، والتي تتضمن الكالسيوم والحديد والمنجنيز والماغنسيوم والفسفور، وكذلك البوتاسيوم والصوديوم والزنك والنحاس، وليس ذلك فقط فهو غني أيضا بمجموعة من مضادات الأكسدة، وكمية جيدة من الأحماض الدهنية المتعددة بالإضافة إلى حمض الفوليك.

2- محاربة الأمراض والالتهاب

يحتوي اللب الأبيض على مضادات الأكسدة مثل الكاروتينات وفيتامين هــ، وقد ثبت أن مضادات الأكسدة لها دور فعال في تقليل الالتهابات وحماية الخلايا من الجذور الحرة الضارة، ولذا فإنه يساهم في الحماية من الأمراض المختلفة، وتقليل مخاطر الإصابة بالالتهابات.

3- الوقاية من السرطان

ارتبطت الأنظمة الغذائية الغنية ببذور اليقطين (اللب الأبيض) بخفض معدل الإصابة ببعض أنواع السرطان، مثل سرطان المعدة وسرطان الثدي وسرطان الرئة وسرطان البروستاتا وسرطان القولون.

4- تحسين صحة المثانة والبروستاتا

يساهم اللب الأبيض في تخفيف أعراض تضخم وتورم البروستاتا الحميد (BPH)، وهي عبارة عن حالة مرضية تتضخم فيها غدة البروستاتا مما يسبب مشاكل في التبول، حيث وجدت العديد من الدراسات التي أجريت على البشر أن تناول هذه البذور يقلل من الأعراض المرتبطة بهذه المشكلة، كما أظهرت بعض الأبحاث أن تناول اللب الأبيض يمكن أن يساعد في علاج أعراض فرط نشاط المثانة، وتحسين وظيفة المسالك البولية لدى مرضى فرط نشاط المثانة.

5- غني بالماغنسيوم

يمثل اللب الأبيض واحدا من أفضل المصادر الطبيعية لعنصر الماغنسيوم، حيث يمكن إضافته إلى النظام الغذائي لتعويض النقص في الماغنسيوم وما يتربط به من أضرار صحية، وذلك لأن الماغنسيوم ضروري لأكثر من 600 تفاعل كيميائي يحدث في الجسم، حيث تعتبر المستويات الكافية من الماغنسيوم ضرورية لضبط ضغط الدم وتقليل مخاطر الإصابة بأمراض القلب، ولتكوين عظام صحية والمحافظة عليها، وأيضا لتنظيم معدلات السكر في الدم ومنع ارتفاعها.

6- تحسين صحة القلب

كما ذكرنا مسبقا أن اللب الأبيض غني بمضادات الأكسدة والأحماض الدهنية والزنك والماغنسيوم، الأمر الذي يجعله ذو فائدة عظيمة في الحفاظ على صحة القلب، فقد أظهرت بعض الدراسات أن اللب الأبيض يعمل على خفض مستويات الكولسترول المرتفعة وخفض ضغط الدم المرتفع، وكلاهما يعد من العوامل التي تزيد من خطورة الإصابة بأمراض القلب، وأيضا فهناك دراسات أخرى تشير إلى أن وجود إنزيمات أكسيد النيتريك في اللب الأبيض، هي المسئولة عن آثار اللب الأبيض الإيجابية على صحة القلب، حيث أن أكسيد النيتريك له دور فعال في توسيع الأوعية الدموية وتحسين تدفق الدم وتقليل مخاطر تكون الجلطات في الشرايين.

7- خفض مستويات سكر الدم

لبذور اليقطين (اللب الأبيض) دور إيجابي في خفض مستويات سكر الدم، وقد يكون هذا ناتجا عن محتواها المرتفع من عنصر الماغنسيوم، حيث أثبتت أحد الدراسات التي شملت أكثر من 127 ألف رجلا وامرأة، أن هناك ارتباط وثيق بين تناول وجبات غنية بالماغنسيوم وبين انخفاض خطر الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني بنسبة 33% لدى الرجال و34% لدى النساء.

8- غني بالألياف

يعتبر اللب الأبيض مصدرا كبيرا للألياف الغذائية، حيث يوجد حوالي 5,2 جراما من الألياف في حصة واحدة من اللب الأبيض بمقدار 28 جراما فقط، ولكن الحصة الواحدة من اللب الأبيض بعد إزالة القشر توفر 1,7 جراما من الألياف، ومن أهم فوائد الألياف الغذائية تعزيز صحة الجهاز الهضمي، وتقليل خطر الإصابة بأمراض القلب والسكري من النوع الثاني والسمنة.

9- الوقاية من العقم عند الرجال

يرتبط انخفاض مستويات الزنك في الجسم بانخفاض جودة الحيوانات المنوية، وبالتالي زيادة خطر الإصابة بالعقم عند الرجال، ونظرا لأن اللب الأبيض يعتبر مصدرا غنيا بالزنك فإنه قد يساهم في تحسين جودة الحيوانات المنوية، وليس ذلك فقط حيث يحتوي اللب الأبيض أيضا على نسبة مرتفعة من مضادات الأكسدة والعناصر الغذائية الأخرى، والتي يمكن أن تساهم في الحفاظ على مستويات هرمون التستوستيرون الصحية وتحسين صحة الرجال بشكل عام.

10- تحسين جودة النوم

يمكن علاج مشاكل النوم عن طريق تناول بعض اللب الأبيض قبل الخلود إلى النوم، فهو يعد مصدرا طبيعي للتربتوفان، وهو حمض أميني يمكن أن يساعد في تعزيز النوم، حيث يعتقد أن تناول حوالي 1 جرام من التربتوفان يوميا يساعد في تحسين النوم، وللحصول على هذه الكمية من التربتوفان لا بد من تناول 200 جرام من اللب الأبيض، وليس ذلك فقط فاللب الأبيض يحتوي أيضا على الزنك، والذي يقوم بتحويل التربتوفان إلى السيروتونين، والذي يتحول بعد ذلك إلى الميلاتونين وهو الهرمون الذي ينظم عملية النوم، وفضلا عن ذلك فإن اللب الأبيض غني بالماغنسيوم، ومن المعروف أنه يوجد ارتباط وثيق بين وجود الماغنسيوم والنوم الجيد.

11- خسارة الوزن

يتميز اللب الأبيض بأنه غني بالبروتينات والألياف، ولذا فهو يمنح الشعور بالشبع لفترة طويلة، ويقلل تناول الطعام وبالتالي تقل السعرات الحرارية التي يتم استهلاكها على مدار اليوم، مما يساعد في إنقاص الوزن، كما أن السعرات الحرارية في اللب الأبيض لا تعد مرتفعة، لذا يمكن تناوله كسناك بين الوجبات بكميات معتدلة، للتخلص من الجوع بين الوجبات دون اكتساب الكثير من السعرات.

12- تقوية العظام

بذور اليقطين (اللب الأبيض) تمتاز أيضا بغناها بعنصر الماغنسيوم كما ذكرنا آنفا، والذي يلعب دورا حيويا في نمو وقوة العظام، وعلاوة على ذلك فإن له دور فعال في منع هشاشة العظام التي تصاب بها معظم النساء بعد سن اليأس.

13- مفيد للحامل

بفضل احتوائه على نسبة جيدة من الزنك فإن اللب الأبيض مفيد لصحة المرأة الحامل، فهو يعزز الجهاز المناعي لديها، كما أنه يساعد على النمو الصحي لطفلها.

14- مفيد لصحة الشعر والبشرة

تناول اللب الأبيض باستمرار يساهم في تحسين صحة الشعر، فيجعل الشعر أكثر قوة ويزيد من نعومته ولمعانه، وكذلك يعمل على تحسين صحة البشرة ووقايتها من الالتهابات ومنع إصابتها بالحبوب، ويحافظ على نعومة البشرة ويحميها من التجاعيد.

السعرات الحرارية في اللب الأبيض

عند احتساب السعرات الحرارية في اللب الأبيض بدون قشر، وجد أن الحصة الواحدة منه والتي تمثل 28 جراما تحتوي على ما يقرب من 151 سعرا حراريا، والتي تأتي بشكل أساسي من الدهون والبروتينات، كما تحتوي هذه الكمية من اللب الأبيض أيضا على 1,7 جراما من الألياف الغذائية، وحوالي 5 جرامات من الكربوهيدرات و7 جرامات من البروتين، بالإضافة إلى 13 جراما من الدهون والتي تمثل دهون الأوميجا 6 حوالي 6 جرامات منها.

أضرار اللب الأبيض

بشكل عام فإن تناول اللب الأبيض لا يسبب الضرر ويمكن لأي شخص تناوله بأمان، ولكن الإفراط في تناوله يمكن أن يتسبب في العديد من الآثار الجانبية، والتي تأتي على رأسها الإصابة بالإمساك وانتفاخ البطن وآلام المعدة، كما أن تناوله بكميات كبيرة يتسبب في زيادة الوزن بسبب استهلاك الكثير من السعرات الحرارية في اللب الأبيض، ونظرا لأنه يخفض مستويات سكر الدم، لذا ينصح مرضى السكري بشكل خاص بتناول اللب الأبيض باعتدال، وأيضا يجب عدم الإفراط فيه بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من انخفاض مستويات سكر الدم، وقد يتسبب اللب الأبيض في بعض الأضرار الصحية لدى الأشخاص الذين يعانون من الحساسية ضده، مثل الإصابة بالصداع والحكة الجلدية والطفح الجلدي وصعوبة التنفس وغيرها.

اللب الأسمر وفوائده

يتم استخلاص اللب الأسمر (اللب السوبر) من أحد أنواع البطيخ الذي يسمى البطيخ الكاوتش أو بطيخ الجرمة أو الجورمة، وهو يتميز بغناه بالعديد من المغذيات مما يجعله ذو فوائد صحية متعددة، تشمل ما يلي:

1- تعزيز صحة القلب

يساهم اللب الأسمر في تعزيز صحة القلب، فهو مصدر جيد للأحماض الدهنية الأحادية غير المشبعة، والتي تعرف بفوائدها في الحماية من النوبات القلبية والسكتات الدماغية، كما يحتوي أيضا على نسب مرتفعة من الماغنسيوم الذي يحافظ على صحة القلب وينظم ضغط الدم، علاوة على أن اللب الأسمر يحتوي على مضادات الأكسدة والالتهاب، ويساهم في توسيع الأوعية الدموية، وكذلك فإنه غني بالزنك والحديد وكلاهما مفيد لصحة القلب.

2- تحسين صحة الجلد

يعزز اللب الأسمر صحة البشرة ويحافظ عليها، فهو غني بمضادات الأكسدة وفيتامين ج، بالإضافة إلى عنصر الماغنسيوم الذي يعمل على تحسين مظهر البشرة بشكل عام، كما يلعب الزنك دورا فعالا في إبطاء عملية الشيخوخة بسبب قدرته على تخليق البروتين وإصلاح التلف في الخلايا.

3- تقوية الشعر

يمتاز اللب الأسمر بمحتواه المرتفع من البروتينات والحديد والماغنسيوم والزنك والنحاس، وجميع هذه العناصر تلعب دورا فعالا في تحسين صحة الشعر، حيث أنها تساهم في تقوية الشعر وتعزيز نموه، كما أن المنجنيز الموجود في اللب الأسمر يساهم في منع تساقط الشعر وحمايته من التلف.

4- خفض مستويات سكر الدم

يساعد الماغنسيوم الموجود بوفرة في اللب الأسمر على تنظيم عملية التمثيل الغذائي للكربوهيدرات، فمن المعروف أن الكربوهيدرات لديها تأثير مباشر على مستويات سكر الدم، وبالتالي فإن اللب الأسمر مفيد لعلاج اضطرابات سكر الدم و علاج مرض السكري من النوع الثاني.

5- تقوية المناعة

اللب الأسمر هو من الأطعمة الصديقة للجهاز المناعي، حيث يساهم في تعزيز وظائفه وتقويته، وذلك بفضل غناه بالحديد والكثير من المعادن، إلى جانب احتوائه على نسبة جيدة من الفيتامين ب المركب.

6- الوقاية من هشاشة العظام

ينصح بإضافة اللب الأسمر إلى النظام الغذائي في حالة الإصابة بضعف العظام أو هشاشة العظام، وذلك لغناه بالماغنسيوم والنحاس والبوتاسيوم فجميعها يعزز صحة العظام.

7- دعم الجهاز العصبي

يعتبر اللب الأسمر مصدرا غنيا بفيتامين ب، والذي يساهم في الحفاظ على صحة الدماغ والجهاز العصبي، ويعمل على الوقاية من اضطرابات المزاج والخرف.

8- تحسين خصوبة الرجال

يحتوي اللب الأسمر على كمية كبيرة من الزنك، والذي يعتبر واحدا من أفضل العناصر لصحة الجهاز التناسلي الذكري، حيث يساعد الزنك على تحسين جودة الحيوانات المنوية، حيث أن ضعف الحيوانات المنوية هو السبب الرئيسي لمشكلة العقم عند الرجال.

9- تعزيز مستويات الطاقة

اللب الأسمر غني بالمغذيات الهامة التي تساعد على تعزيز الطاقة، والحفاظ على مستوياتها لفترة طويلة، ويمكن تناوله كوجبة خفيفة عند الشعور بالجوع، حيث تساعد على سد الشعور بالجوع ومنح الطاقة والحيوية لفترة طويلة.

10- تعزيز صحة الجهاز الهضمي

الماغنسيوم الموجود في اللب الأسمر يعمل على تنشيط الإنزيمات التي تساعد الجسم على امتصاص العناصر الغذائية، وتكسير الطعام وهضمه بشكل أفضل، كما أنه يساعد على إنتاج الطاقة أثناء الهضم، فقد ارتبط نقص الماغنسيوم بمشكلة سوء الهضم، كما يحتوي اللب الأسمر أيضا على الزنك، وقد تم الربط بين نقص الزنك واضطرابات الجهاز الهضمي والإصابة بالإسهال.

11- تقوية الشعر وتحسين صحة الجلد

يلعب الماغنسيوم الموجود في اللب الأسمر دورا هاما في تقوية الشعر ومنع تكسره، كما وجد أن انخفاض نسبة الماغنسيوم يتسبب في تساقط الشعر، بالإضافة إلى ذلك فإن الماغنسيوم له دور هام في تحسين صحة الجلد، وهو يساهم في القضاء على حب الشباب والعديد من مشكلات الجلد الأخرى.

السعرات الحرارية في اللب الأسمر

يوجد 145 سعرا حراريا في الحصة الواحدة (28 جرام ) من اللب الأسمر، وبالتالي فإن السعرات الحرارية في اللب الأسمر لا تختلف بدرجة كبيرة عن السعرات الحرارية في اللب الأبيض، بل إنها أقل منها نسبيا، كما تحتوي الحصة الواحدة من اللب الأسمر أيضا على 10 جرام من البروتينات و9 جرام من الدهون، بالإضافة إلى 5 جرامات من الكربوهيدرات.

أضرار اللب الأسمر

يعتبر اللب الأسمر من المواد الغذائية الصحية التي لا تتسبب في أضرار صحية عند تناولها باعتدال، ولكن الضرر كله يكمن في الإفراط في تناول اللب الأسمر، فبرغم قلة السعرات الحرارية في اللب الأسمر، إلا أن تناوله بكميات كبيرة يؤدي لاكتساب سعرات حرارية كثيرة مما قد ينتج عنه اكتساب الوزن، علاوة على أن اللب الأسمر المضاف إليه الملح يمكن أن يسبب احتباس السوائل في الجسم، والذي يؤدي بدوره إلى السمنة وارتفاع ضغط الدم، ولذا فمن الأفضل أن يحرص الأشخاص المصابين بارتفاع ضغط الدم على تناوله بحذر شديد.

اللب السوري وفوائده

اللب السوري هو عبارة عن بذور عباد الشمس أو دوار الشمس، والتي تتميز بغناها بالألياف الغذائية والبروتينات والفيتامينات والمعادن مثل الحديد والكالسيوم، بالإضافة إلى بعض الفيتامينات كفيتامين أ وفيتامين ج، ولذا فهو يوفر عدة فوائد صحية مثل:

1- محاربة الالتهابات

أظهرت أحد الدراسات التي قامت بها جامعة كولومبيا أن استهلاك بذور عباد الشمس وغيرها من البذور الصحية خمس مرات أو أكثر أسبوعيا، يرتبط بمستويات أقل من الالتهاب، مما يعمل على خفض مخاطر الإصابة بالعديد من الأمراض المزمنة، حيث أن تلك البذور غنية بمضادات الأكسدة التي تتمثل في فيتامين هـ، والتي تحارب الالتهابات وتعزز الجهاز المناعي وتساعد في القضاء على أعراض البرد والسعال.

2- تعزيز صحة القلب

يحتوي اللب السوري على نسبة جيدة من الدهون غير المشبعة، والتي ثبت أنها تحسن صحة القلب، وقد وجد أن تناول اللب السوري باستمرار يرتبط بانخفاض خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، حيث أنه يحمي من ارتفاع الكولسترول وارتفاع ضغط الدم.

3- محاربة الأمراض

يعتبر اللب السوري مصدرا ممتازا لما يقرب من عشرة أنواع من الفيتامينات والمعادن الأساسية، وخاصة الزنك والسيليوم، حيث أن الزنك هو من أهم العناصر لصحة الجهاز المناعي، فهو يساعد على تطوير الخلايا المناعية والحفاظ عليها، علاوة على أنه مضاد قوي للأكسدة يحارب الجذور الحرة في الجسم، وكذلك فإن السيلينيوم له دور فعال في مكافحة الالتهابات والعدوى إلى جانب تعزيز المناعة، وعلاوة على ذلك فإن السيلينيوم ذو أهمية كبيرة للصحة العقلية والوقاية من الاضطرابات التنكسية العصبية مثل الزهايمر.

4- مفيد للحوامل

يتميز اللب السوري بغناه بعنصر الزنك وحمض الفوليك، وكلاهما ضروري للمرأة الحامل حيث أن الزنك يساعد على إنتاج الأنسولين والإنزيمات، أما حمض الفوليك فإنه يدعم المشيمة ويساهم في حماية الجنين من العيوب الخلقية مثل السنسنة المشقوقة، كما يعتبر اللب السوري مصدرا ممتازا لفيتامين هـ الذي تحتاج له الحامل قبل الولادة، حيث أنه يساعد الجنين على تطوير ونمو خلايا الدم الحمراء والعضلات.

5- إنقاص الوزن

تساعد بذور عباد الشمس على إنقاص الوزن، وذلك لغناها بالألياف الغذائية التي تحافظ على صحة المعدة وتسهل هضم الأطعمة، وتحد من الشعور بالجوع وتمنح الشعور بالشبع لفترة طويلة، مما يقلل من استهلاك الكثير من الطعام.

6- تعزيز صحة البشرة

يعتبر اللب السوري من أفضل الأطعمة المفيدة للحصول على بشرة صافية ومتوهجة، فهو غني بالأحماض الدهنية الأساسية مثل حمض اللينولينيك، والذي تساهم في تكوين الكولاجين والإيلاستين، مما يساهم في جعل أنسجة الجلد أكثر مرونة ونعومة.

7- طرد السموم من الجسم

يشتهر اللب السوري بمحتواه المرتفع من الماغنسيوم، والذي يتميز بقدرته على طرد البكتريا والجراثيم من الخلايا وطرد السموم من الجسم، وليس ذلك فقط حيث أن الماغنسيوم أيضا يمتلك خصائص مهدئة للأعصاب، علاوة على أنه يساعد في السيطرة على مستويات ضغط الدم.

8- تقوية العضلات

يوفر كوب واحد من اللب السوري المقشر ما يقارب من 10 جرامات من البروتين، وبالتالي فهو مفيد لدعم ونمو العضلات، وبإضافته إلى مصدر آخر للبروتين مثل الزبادي اليوناني فإنه يوفر كمية هائلة من البروتينات لدعم العضلات.

9- تعزيز نمو الشعر

فيتامين هـ الموجود في اللب السوري ليس مفيدا لصحة البشرة فقط حيث أنه مفيد للشعر أيضا، فهو يساهم في إصلاح نسيج الشعر، ويحتوي اللب السوري كذلك على الحديد الذي يعزز الدورة الدموية في فروة الرأس مما يحفز نمو الشعر.

السعرات الحرارية في اللب السوري

تحتوي الحصة الواحدة (28 جرام) من اللب السوري على 165 سعرا حراريا، وكما يمكن ملاحظة أن السعرات الحرارية في اللب السوري تعتبر أعلى مقارنة بالسعرات الحرارية في اللب الأبيض واللب الأسمر، أما كمية الدهون في الحصة الواحدة من اللب السوري فهي تقدر بحوالي 14 جراما، معظمها من الدهون الأحادية والمتعددة غير المشبعة، ولذا فهو يحتوي على صفر كوليسترول، علاوة على أنه يحتوي على 7 جراما من الكربوهيدرات، وحوالي 5,5 جراما من البروتين و3 جرام من الألياف الغذائية.

أضرار اللب السوري

برغم الفوائد العديدة التي يوفرها اللب السوري، إلا أن له بعض الآثار الجانبية، حيث أن استهلاك كميات كبيرة من اللب السوري المحمص يمكن أن يضر بصحة الكلى ووظائفها، لاحتوائه على كمية كبيرة من الفوسفور، فبأي حال من الأحوال لا ينبغي زيادة تناوله عن نصف كوب كحد أقصى، مما يضمن الحصول على جميع العناصر الغذائية والفوائد المطلوبة دون الإضرار بالجسم، حيث أن الإكثار من تناوله يتسبب في زيادة الوزن إلى جانب بعض الأضرار الصحية، فالربع كوب منه فقط يحتوي على 200 سعر حراري.

وكما ذكرنا آنفا أن اللب السوري يحتوي على السيلينيوم، والذي يعتبر من العناصر الهامة للجسم فهو يحارب مرض السرطان، ولكن كثرة استهلاك السيلينيوم ينتج عنه آثار جانبية مثل الطفح الجلدي والتعب المزمن وتقلب المزاج، وكذلك من أضرار تناول اللب السوري بكثرة أنه قد يؤدي لارتفاع ضغط الدم، نتيجة لزيادة مستوى الصوديوم في الدم، ومن المعروف أن ضغط الدم المرتفع يزيد من مخاطر الإصابة بأمراض القلب.

برغم اختلاف السعرات الحرارية في اللب باختلاف نوعه، إلا أن جميعها تعتبر متقاربة إلى حد ما، كما يمكنك ملاحظة أن كمية صغيرة من اللب تحتوي على سعرات ليست بالهينة، ولذا دائما ما ينصح خبراء التغذية بعدم الإفراط في تناوله، ودائما ما ينصحون باحتساب السعرات الحرارية في اللب من ضمن السعرات الحرارية اليومية التي يلتزم بها كل شخص وفقا لنظامه الغذائي، حيث أن الإكثار من تناوله قد يؤدي لزيادة الوزن، إلى جانب ما قد يسببه من أضرار صحية أخرى.

التعليقات متوقفه