عيش السن ( فوائد وأضرار )

فوائد وأضرار عيش السنأصبح عيش السن في الآونة الأخيرة صديقا وفيا للحميات الغذائية التي تهدف إلى تخسيس الجسم وإنقاص الوزن،
ولكن هل هو حقا يساعد بشكل فعال على نجاح الدايت؟ تابع السطور التالية لمعرفة كل ما يخص عيش السن.

ما الفرق بين عيش السن والخبز العادي؟

يحضر عيش السن من حبوب القمح الكاملة بدون نزع الردة، مما يجعله أكثر من مجرد خبز للدايت،
فوجود الردة في مكوناته يرفع من قيمته الغذائية، ويجعله عنصر غذائي رفيقا لمرضى السكر
إذ أنه لا يستفز الأنسولين.

فوائد عيش السن

يمكن تلخيصها في التالي:

1- يساعد على الشعور بالشبع لمدة أطول من الخبز الأبيض.

وذلك لأنه غني بالألياف بفضل قشرة حبوب القمح التي لم يتم نزعها منه، مما يجعله خيارا مناسبا وقت
اتباع نظام غذائي للتخسيس وانفاص الوزن.

2-  يقي من الإمساك.

نظرا لأنه غني بالألياف.

3- مناسب لمرضى السكر.

على عكس الخبز العادي يعمل عيش السن على ضبط مستويات السكر في الدم لاحتوائه على الألياف،
وبالتالي لا يرفع مستوى السكر بالدم بصورة مفاجئة.

4- يمد الجسم بالطاقة.

فهو مصدر جيد للكربوهيدرات بسعرات حرارية أقل، مما يجعل تناوله أفضل من الخبز العادي
حتى خارج إطار الدايت.

5- يعمل على تنظيم الهضم.

فالألياف تجعل المعدة تستغرق وقت أطول في هضم عيش السن مقارنة بالخبز الأبيض.

6- مصدر جيد لبعض الفيتامينات والمعادن.

إذ يحتوى على الحديد والكالسيوم والماغنيسيوم.

وماذا بعد الإطلاع على تلك الفوائد العظيمة؟ هل يحمل عيش السن أضرار؟؟

أضرار عيش السن

يعد الضرر الأشهر هو أنه لا يناسب مرضى حساسية الجلوتين، وإلا سيأتي تناوله بنتائج عكسية.

عيش السن شأنه شأن أي طعام آخر، إذ يجب تناوله باعتدال، للحصول على فوائده وتجنب أضراره،
فلا تنسى أنه مصدرا للكربوهيدرات، أي لا يجب تناوله بكثرة؛ لتفادي مشاكل زيادة الوزن وارتفاع سكر الدم،
وبالطبع لا يمكن الاعتماد عليه فقط كوجبة غذائية رئيسية.

دمتم سالمين..

التعليقات متوقفه