طريقة عمل شوربة الخضار للرجيم

خسارة الوزن الزائد والوصول للوزن المثالي كثيرا ما يراوض عقول العديد من الأشخاص الذين يعانون من السمنة المفرطة وزيادة الدهون في الجسم، وسوف نتحدث في هذا المقال عن طريقة عمل شوربة الخضار للرجيم، كما يلجأ الكثير من الأشخاص إلى اتباع العديد من أنظمة الرجيم المختلفة التي من شأنها تساعد في سد الشهية، حرق مزيد من الدهون، التخسيس والوصول للوزن المثالي الرشيق.

دائما ما ننصح هؤلاء الأشخاص باتباع تعليمات استشاري التغذية وأطباء التنحيف والتخسيس المختصين فهم أعلم بما يحتاجه هذا الجسم من رجيم مناسب، بجانب المتابعة الدورية للحالة الصحية أثناء الدايت منعا لأي مضاعفات، أو أضرار مرضية.

تعتبر شوربة الخضار بمثابة وجبة غذائية متكاملة نتيجة لما تحتويه على عدد كبير من المعادن، العناصر الغذائية القيمة، والفيتامينات الهامة التي يحتاجها جسم الإنسان أثناء اتباع أنظمة الرجيم المختلفة.

في هذه المقالة سوف نتحدث باستفاضة كبيرة عن أهم طرق عمل شوربة الخضار للرجيم، الفوائد الغذائية القيمة لشربة الخضار، أهم أنواع الخضار التي من الممكن إضافتها إلى الشوربة، وغيرها من النصائح الهامة التي تفيد الشخص أثناء اتباع الرجيم. تابعونا للمزيد من المعلومات الهامة…

الفوائد الصحية القيمة لتناول شوربة الخضار

  • تعتبر شوربة الخضار كما ذكرنا أنفا وجبة غذائية متكاملة، تحتوي على كمية كبيرة جدا من مختلف أنواع الفيتامينات، العناصر الغذائية، المعادن التي يحتاجها جسم الإنسان بصفة دورية يوميا منعا الإصابة بأي أمراض.

  • تساهم شوربة الخضار نتيجة لما تحتويه من عناصر غذائية قيمة في تعزيز صحة ودعم وظائف القلب والأوعية الدموية، حيث تجنبك خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية مثل؛ تصلب الشرايين، الجلطات الدموية، السكتات الدماغية والأزمات القلبية.

  • تمنح شوربة الخضار الجسم مقدار كبير من الطاقة والحيوية بالرغم من احتوائها على نسبة معتدلة من السعرات الحرارية والتي تخزن في الجسم عند زيادتها عن حاجته على شكل دهون.

  • إضافة زيت الزيتون إلى شوربة الخضار يجعلها تساهم بشكل كبير في تنظيم مستوى الكولستيرول في الدم، حيث تساعد على تقليل مستوي الكوليسترول السيئ، وزيادة مستوى الكولسترول النافع، مما يحمي القلب والأوعية الدموية، بجانب حماية الجسم من خطر الإصابة بارتفاع ضغط الدم غير المنتظم، أو ارتفاع منسوب مستوى الجلوكوز في الدم.

  • تعتبر شوربة الخضار بمثابة داعم قوي لجهاز المناعة، تعتبر المناعة خط الدفاع الأول للجسم ضد غزو الميكروبات، الجراثيم، الفيروسات، أو البكتيريا، ولهذا من المنصوح به تناولها بكثرة خلال الإصابة بنزلات البرد والإنفلونزا لدعم وظائف الجسم وطرد وفلترة الفيروسات منه.

  • شوربة الخضار مفيدة جدا في منح الجسم نسبة معتدلة من السوائل و الماء التي يحتاجها على مدار اليوم وخاصة في الصيف، نتيجة فقدان الجسم العديد من كميات الماء على شكل عرق، بجانب خلاصة الفيتامينات والعناصر الغذائية من مجموعة الخضروات المسلوقه داخل الشوربة، مما يجعلها شوربة غنية بالإفادة الصحية إلي الجسم.

  • تحتوي شوربة الخضار كلما اهتممنا بزيادة الخضروات المسلوقة بداخلها على نسب عالية من الفيتامينات مثل؛ فيتامين ب المركب، فيتامين سي، فيتامين الف، دال، وهاء وحمض الفوليك والعديد من مضادات الأكسدة والعناصر الغذائية والمعادن مثل؛ الحديد، المنجنيز، الفسفور والكالسيوم غيرها.

  • تحتوي شوربة الخضار على نسبة عالية من مضادات الأكسدة التي تحمي الجسم من خطر الشوارد الحرة والسموم التي قد تصيب الأعضاء الحيوية بالجسم وتسبب الطفرات الجينية، مما يجعلها من الأغذية الطبيعية الهامة التي تزيد من خطر الإصابك بالسرطانات الخبيثة والأورام.

  • مفيدة جدا لما تحتويه من عناصر غذائية وفيتامينات على صحة البشرة وجعلها أكثر نضارة، شباب وحيوية، بجانب زيادة قوة الشعر ومنع تساقطه وزيادته بريقا و لمعانا.

  • تدعم شوربة الخضار صحة العين وقوة النظر نظرا لما تحتويه على خلاصة فيتامين أ.

  • لا ننسى دور شوربة الخضار الهام أثناء اتباع الشخص أنظمة الرجيم المختلفة، فهي تحتوي على مجموعة كبيره من الخضروات المسلوقة التي تحتوي على نسبة عالية من الألياف الغذائية الطبيعية التي تدعم صحه الجهاز الهضمي القولون.

  • تقلل شوربة الخضارومن مشاكل التهابات المعدة والمستقيم، وتحد أيضا من مشاكل عسر الهضم وتنظم الحركة الدودية للأمعاء، بجانب قدرتها على احساس الشخص بالشبع لفترات طويلة.

مكونات شوربة الخضار للرجيم وقيمتها الغذائية

يتم إضافة العديد من أنواع الخضروات المختلفة إلى شوربة الخضار، وهي تعتبر بمثابة ذوق في الأكل ومحبة تناول الشوربة بطريقة معينة، ولكن كلما اهتممنا بزيادة عدد أنواع الخضروات المفيدة صحيا وغذائيا إلى طبق الشوربة، كلما كانت أكثر إفادة على صحة و جسم الإنسان.

رجيم-شوربة-الخضار-للتخسيس
طريقة تحضير شوربة الخضار للتخسيس
  1. الكوسة : من أهم الخضروات التي يتم إضافتها إلي طبق الشوربة وتتمتع بمزيد من الفوائد الصحية.
    • مصدر هام للعديد من الفيتامينات مثل فيتامين أ وفيتامين سي.
    • هام جدا للوقاية من عير الهضم وتحسين الحركة الدودية للأمعاء وامتصاص الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية جدا من الألياف الغذائية الطبيعية.
    • تحتوي على نسبة كبيرة من مضادات الأكسدة الهامة جدا التي تحمي القلب، الأوعية الدموية، الكبد ومختلف أعضاء الجسم الحيوية من الشوارد الحرة والسموم من البيئة المحيطة.
  2. الجزر: من الخضار الهام، ذات اللون المميز والنكهة الجذابة في طبق الشوربة.
    • يعتبر الجزر مصدر هام لفيتامين أ، الهام جدا لدعم قوة النظر والحفاظ عليه.
    • الجزر مفيد جدا لصحة الكبد وحمايته من التليفات، يحمب القلب والأوعية الدموية.
    • الجزر له فوائد هامة جدا في حماية البشرة من علامات الشيخوخة، التقدم في السن، التجاعيد ويحسن المظهر العام لها.
    • الحماية من السرطانات، والأورام الخبيثة.
  3. البصل: تعطي شرائح البصل طبق شوربة الخضار نكهة مميزة وإفادة صحية كبيرة.
    • يساهم البصل في دعم الجهاز المناعي و مفيد جدا أثناء الإصابة بنزلات البرد والإنفلونزا.
    • ضبط مستويات الجلوكوز في الدم ويعمل علي حماية القلب والأوعيه الدموية.
    • مفيد جدا لحماية المعده من الالتهابات والتقرحات المختلفة ويساعد في منع الإصابة بعسر الهضم.
    • يقلل من خطر الإصابة بهشاشة العظام ويزيد من كثافتها.
  4. البازلاء: بقوليات ولونها الأخضر المميز، مصدر للبروتينات النباتية.
    • مصدر هام جدا للألياف الغذائية الطبيعية التي تنظم من عملية الهضم، يسبب الاحساس بالشبع لفترة طويلة وتقلل من عسر الهضم.
    • مصدر هام جدا لمضادات الأكسدة التي تحمي الجسم من السرطانات والأورام الخبيثة، بالإضافة إلى دورها الكبير في حماية صحة القلب والأوعية الدموية، تقليل مستويات الكوليسترول السئ في الدم.
  5. الفطر: من الإضافات الهامة جدا، إضافة فطر عيش الغراب لشورية الخضار.
    • يتميز باحتوائه على نسب عالية جدا من الألياف الغذائية الطبيعية، المعادن والبروتينات يعتبر بمثابة وجبة غذائية متكاملة.
    • الفطر له دور هام جدا في ضبط مستويات الجلوكوز في الدم.
    • داعم جدا للجهاز المناعي، كما ىنه يحتوي على نسبة كبيرة من مضادات الأكسدة التي تحمي الأعضاء الحيوية في الجسم من خطر الشوارد الحرة.
  6. الشوفان: من الإضافات الهامة جدا إلي طبق شوربة الخضار.
    • يحتوي على نسب عالية جدا من ألياف غذائية، يسبب الاحساس بالشبع ومفيد جدا اأأثناء اتباع أنظمة الرجيم.
    • داعم قوي لجهاز المناعة، حماية القلب والأوعية الدموية، يحتوي علي مضادات الأكسدة تحمي الجسم من الأورام الخبيثة.
  7. الليمون وزيت الزيتون
    • إضافات هامة جدا مفيدة لدعم المناعة، الوقاية من العدوي الفيروسية والبكتيرية.
    • زيت الزيتون صحي جدا ويكسب الشوربة طعم ومذاق رائع، مفيد في زيادة نسبة الكوليسترول النافع والتقليل من معدلات الكوليسترول السئ.
  8. الكمون والكركم: إضافات وتوابل صحية هامة جدا لطبق شوربة الخضار.
    • تكسب الجسم الطاقة، دعم لجهاز المناعة، صحة الجهاز التنفسي وحماية المعدة من الالتهابات.
    • الكركم يحتوي علي مادة الكوركومين مفيدة جدا لحرق دهون الجسم والتخسيس.
    • دعم وظائف الدماغ، التقليل من الزهايمر، يحارب السرطانات ومفيد لصحة الكبد.
  9. البقدونس وقليل من الملح
    • تقوية المناعة، حماية الجسم من مختلف العدوي الفيروسية والبكتيرية.
    • تحسين الهضم وتنظيم الحركة الدودية للأمعاء.

افضل طريقة لعمل شوربة الخضار للرجيم

يجب التنوية؛ أن إضافة المقادير كما يفضل الشخص، فقد يفضل البعض مجموعة من الخضروات عن الأخري وهكذا، لكن الأفضل هو التنويع بين الخضروات وأن تكون بكميات متساوية وألوان مختلفة، حتي نحصل منها علي القدر الكافي الوافي من: الفيتامينات، العناصر الغذائية القيمة، المعادن ومضادات الأكسدة كما وضحنا، وعلي سبيل المثال هذه مقادير لعمل كمية متوسطة الحجم تكفي شخص أو اثنين علي مدار اليوم من شوربة الخضار.

المقادير المطلوبة لتجهيز طبق شوربة الخضار للتخسيس

  1. نحضر بصلة صغيرة، أو متوسطة في الحجم وتكون مفرومة أو ميسورة حسب الرغبة.
  2. الكوسة والجذر: نحضر ثمرتين من كل خضار وتزيد الكمية حسب الرغبة أو عدد الأشخاص.
  3. فطر عيش الغراب والبازلاء؛ نحضر طبق صغير من كليهما لإضافته علي الخضروات السابقة.
  4. الشوفان، الليمون وزيت الزيتون: من 2 إلي 3 معلاق صغيرة حسب الرغبة والاستصاغة.
  5. الملح، الكمون والكركوم؛ نحضر من نصف إلي معلقة كبيرة حسب الرغبة أيضا، لكن يجب أن يكون الطبق معتدل في الملح.
  6. الماء النقي الدافئ؛ من 3 إلي 4 أكواب.
  7. البقدونس؛ نحضر مجموعة أعواد صغيرة ونقطفها لشرائح صغيرة للإضافة علي المكونات السابقة.

خطوات تحضير طبق شوربة الخضار للتخسيس

  1. يتم تقطيع الخضروات السابقة حسب المقادير إلي شرائح، أو قطع صغيرة.
  2. يتم وضع الماء علي النار في قدر واسع مع إضافة التوابل السابقة والبقدونس، ويتم وضع الخضروات الطازجة وشرائح البصل.
  3. يتم التقليب الجيد لجميع المكونات السابقة مع بعضها البعض ونتركها حتي تستوي علي نار هادئة، خلال هذه العملية تكتسب الشوربة جميع العناصر الغذائية القيمة التي تتواجد في الخضروات.
  4. بعد تمام النضج الخضروات وتصبح جاهزة للأكل، ومذاق الشوربة مستصاغ، يتم تقديمها ساخنة مع الاهتمام بتناول الشوربة أثناء تناول الخضار للحصول علي قدر وافي من السوائل الساخنة المفيدة لعلاج مشاكل الحلق واللوزتين، الجهاز التنفسي، فلترة الفيروسات.
  5. أهم ما يميز هذا الطبق أنه سريع التحضير، سهل في تحضير المكونات، يتم زيادة الخضروات حسب الرغبة، فوائده كثيرة وجمة، يكسب الجسم كمية مناسبة من الطاقة والحيوية.

التعليقات متوقفه