رجيم للمرضعات لفقدان الوزن أثناء فترة الرضاعة

زيادة الوزن والسمنة المفرطة بعد الحمل وأثناء فترة الرضاعة الطبيعية من الأمور المؤرقة كثيرا للنساء والتي قد تسبب في بعض الأحيان حالة من الاكتئاب والحزن الشديد خاصة في هذه الفترة الحرجة من حياة المرأة نتيجه اضطرابات الهرمونات، ولذلك نتحدث عن رجيم للمرضعات لتخسيس الأم اثناء فترة الرضاعة.

تسعى الكثير من السيدات بعد الولادة وخلال فترة الرضاعة للعمل على انقاص الوزن والرجوع مرة أخرى إلى وزنها المثالي ورشاقتها السابقة، ولكن قد تجد الكثير منهن صعوبة في ذلك الأمر نتيجة عدم المقدرة علي تناول أى حبوب للتخسيس وحرق الدهون خلال الرضاعة الطبيعية منعا لأي أثار جانبية على صحة الرضيع،

ومن جانب أخر عدم وجود وقت كافي لممارسة الرياضة، أو اتباع نظام رجيم محدد العناصر الغذائية نظرا لاحتياج الطفل إلى جميع المعادن، الفيتامينات والعناصر الغذائية القيمة التي تحصل عليها المرأة من خلال تناول الأطعمة الصحية، ثم نزولها إلى الجنين خلال عملية الرضاعة الطبيعية.

من السهل اتباع نظام رجيم للمرضعات مغذي ومفيد دون الضرر بصحة الأم ورضيعها، وهذا يحتاج إلى الدقة في اختيار أنواع الأطعمة، بجانب ممارسة بعض أنواع التمارين الرياضية المناسبة لهذه الحالة خاصة إذا ما كان جرح الولادة جديد بعد عملية الولادة، ولا ننسى دور الرضاعة الطبيعية الهامة في انقاص الوزن الزائد.

تابعونا خلال المقال للمزيد من المعلومات الهامة عن أفضل رجيم للمرضعات…

نصائح هامة عند اتباع رجيم المرضعات

  • يجب عليك الاهتمام جيدا بعملية الرضاعة الطبيعية، جميع الأبحاث والدراسات الإكلينيكية تؤكد مدى الفوائد الجمة التي تعود على صحتك وصحة جنينك من خلال عملية الرضاعة الطبيعية، بجانب دور الرضاعة الكبير في تحفيز حرق دهون الجسم، والعمل على الوصول بالجسم إلى الرشاقه والوزن المثالي مره أخرى عن طريق خسارة العديد من الدهون الزائدة عن حاجة الجسم، فسبحان الله على هذه الفوائد الكثيرة التي يجب ألا تتركيها من يديك.

  • الاهتمام بشرب الماء بكميات مناسبة على مدار اليوم، وخاصة في فصل الصيف لتعويض ما يتم فقده على هيئة عرق، ومنع الوصول بالجسم إلى الجفاف، كما أنه تناول الماء بكميات مناسبة على مدار اليوم مفيد جدا لتحفيز ادرار اللبن خلال عملية الرضاعة الطبيعية، بجانب فوائد الماء الكثيرة في المساعدة على تحفيز عمليات الأيض وحرق دهون الجسم والوقاية من الجفاف.

  • اهتمي بممارسة بعض التمارين الرياضية حتى وإن كانت في المنزل، بجانب رضيعك لا تترك رياضة الهرولة، الجري البسيط في المكان، أو حتى المشي لمدة لا تقل عن 15 دقيقة يوميا، لها دور هام جدا في تنشيط الدورة الدموية في الجسم والمساعدة على خسارة الوزن.

  • اهتم كثيرا بتناول الخضروات وخاصة الورقية منها، وكذلك الفواكة المتعددة جميعها تحتوي على؛ الفيتامينات، المعادن، العناصر الغذائية القيمة المفيدة لصحة جسمك والتي يتم نزولها خلال اللبن إلى الرضيع، علاوة على احتواء هذه الفواكة والخضروات على نسب عالية من الألياف الغذائية الطبيعية التي تتسبب في احساسك بالشبع لفترة طويلة وتقي من خطر الامساك وعسر الهضم.

  • تجنبي تناول المشروبات الغازية، أو العصائر المعلبة الغنية بالكثير من السكريات المحلاة والأطعمة المصنعة، يجب عليك استبدال ذلك بالعصائر الطبيعية الفريش القليلة السكر والأطعمة قليلة السعرات الحرارية.

  • لا تقومي بتناول الثلاث وجبات الرئيسية: الفطار، الغداء والعشاء فقط، ولكن بامكانك تقسيم هذه الوجبات على مدار اليوم من 5 إلى 6 وجبات رئيسية، تناولي كميات بسيطة من الطعام وما بين هذه الوجبات سناكس خفيفة تحسسك بالشبع وسد الشهية.

  • اهتمي كثيرا بمعدل النوم الصحي على مدار اليوم لأنه من خلال الدراسات والأبحاث الأكلينيكية وجدوا أن الأشخاص الذين لا يهنئون بمقدار كافي من النوم على مدار الأيام يكونون أقرب للإصابة بالوزن الزائد، السمنة المفرطة، وزيادة الرغبة الملحة في تناول المزيد من الأطعمه عالية السعرات الحرارية، يجب أن تهتمي بالنوم بعدد ساعات لا يقل عن 6 إلى 8 ساعات يوميا.

  • تجنبي الأطعمة الجاهزة، الأكل المليء بالمقليات، الزيوت، الدهون، الشيبسي والمنبهات.

  • الحفاظ على الحاله النفسيه الجيده الابتعاد عن التفكير المزمن المقرض كلما كانت حالتك النفسيه متزنه بعيد عن الشد العصبي التوتر القلق كل ما ساهم ذلك في خساره الوزن بالصدفه السريعه لانه يوجد بعض من الناس الذين عندما يعانون من الاكتئاب والحزن والتوتر والقلق يقومون بتناول العديد من الاطعمه والاشربه دون ان يدري ماذا يفعلون مما يساهم في زياده الوزن.

وجبات نظام رجيم المرضعات

تتعدد الأمثلة والطرق المختلفة التي بامكانك الاعتماد عليها للقيام برجيم للمرضعات، خسارة الوزن الزائد والسمنة المفرطة.

الفكرة العامة لرجيم المرضعات هي استبدال كل ما هو من الأطعمة التي تحتوي على نسب عالية من السعرات الحرارية، الدهون، الكوليسترول بأغذية طبيعية مفيدة لصحة الأم والجنين تحتوي على كافة الفيتامينات، العناصر الغذائية، المعادن وقليل في السعرات الحرارية مناسبة لما يحتاجه الجسم يوميا،

والاعتماد على تناول الخضروات والفواكة، وتناول السوائل والعصائر الطبيعية بين الوجبات الرئيسية كسناكس خفيف لسد الشهية، بجانب ممارسة التمارين الرياضية واتباع نظام الرجيم.

  1. وجبة الإفطار
    • من المهم جدا تنظيم مواعيد النوم ويكون عدد ساعات النوم ما يكفيها كما ذكرنا أنفا، الاهتمام بالنوم باكرا، الاستيقاظ في الصباح بكل نشاط.
    • من الممكن استفتاح اليوم بتناول كوب من اللبن قليل الدسم كمصدر لعنصر الكالسيوم وفيتامين دال المفيد جدا للوقاية من هشاشة العظام وقوة الأسنان والتي تتعرض الكثير من السيدات خلال فترتي الحمل والرضاعة الطبيعية إلى نقص حاد فيهما، بسبب مروره إلى الجنين و الرضيع.
    • من الممكن أيضا تناول البيض المسلوق فهو مفيد جدا وصحي بدون زيت، سمنة، قليل الدهون.
    • بامكانك أيضا شرب كمية مناسبة من الماء البارد في الصباح للمساعدة على حرق مزيد من الدهون وترطيب الجسم.
    • بامكانك تناول بعض الخضروات مثل: الخيار، الجزر وغيرها من الخضروات الهامة المفيدة لصحة الجسم.
  2. وجبة الغداء
    • تعتبر من الوجبات الهامة جدا خلال اليوم التي يجب الاهتمام خلالها بتناول وجبة غذائية متكاملة، ولكن دون الافراط في السعرات الحرارية.
    • بامكانك تناول مصدر البروتين النباتي، أو الحيوان الذين ترغبين فيه، ولكن بكميات معتدلة، ادأي من الممكن تناول قطعة من اللحم ويفضل أن تكون مشوية، أو السمك، او الدجاج، ويفضل أيضا جميعهم ادأن يكون مسلوقا، أو مشويا حتى يكون قليل الدهون والسعرات الحرارية.
    • اهتمي خلال وجبة الغذاء بتناول طبق متوسط من السلطة علي أن يحتوي على ألوان مختلفة من الخضروات وخاصة الورقية منها، مع إضافة معلقة صغيرة من زيت الزيتون لتقليل الكوليسترول السيئ وزيادة الكوليسترول النافع في الدم وحماية القلب والأوعية الدموية، يعتبر طبق السلطة مفيد جدا لجميع وظايدئف الجسم ويحتوي على المزيد من الألياف الغذائية الطبيعية التي تساهم في سد الشهية والاحساس بالشبع لفترة طويلة.
    • بامكانك تناول الدجاج، أو اللحم بالخبز الأسمر، أو من الممكن أن تناولي الأرز والمكرونة ولكن عليك بالتقليل في الكميات تماما واستعاضة ذلك بالخضروات والفواكة لأن هما مصدر هام وكبير للكربوهيدرات، فكلما زادت الكمية من السعرات الحرارية، كلما سبب ذلك في زيادة الوزن مرة أخرى.
    • يجب عليك استشارة الطبيب المختص باتباع نظام الرجيم خلال الرضاعة الطبيعية حتى لا تهتمي بدون قصد بتناول بعض الأطعمة بعيد عن الأخرى مما يعود بالسلب على صحة الرضيع، أو نقص العناصر الغذائية، لفيتامينات الهامة والمعادن التي يجب أن تمر خلال الرضاعة الطبيعية في حليب الثدي.
  3. وجبة العشاء
    • يمكنك تناول وجبة غذائية مفيدة وخفيفة خلال العشاء مثل: تناول كوب من الزبادي الطبيعي، فهو مفيد جدا وصحى وبامكانك تحليته بالعسل الأبيض يعتبر مصدر هام للفيتامينات والبروبيوتك الطبيعية، البكتيريا المفيدة في القولون لتنظيم حركية الأمعاء والتحسين من عملية الهضم.
    • أو بامكانك تناول كوب من اللبن قليل الدسم وتحليته بمعلقة صغيرة من السكر، او التخلي عن ذلك فهو أيضا مفيد كمصدر للكالسيوم وفيتامين دال.
    • بامكانك أيضا تناول مجموعة من الخضروات المختلفة وبضع ثمرات من الفواكة التي ترغبين فيها ويفضل التي تحتوي على فيتامين سي لدعم المناعهدة ومنع الإصابة بنزلات البرد والإنفلونزا.
    • يفضل عدم السهر لفترات طويلهدة حتى لا يشعر الشخص بالجوع وإذا كان لابد من السهر مع الرضيع على سبيل المثال بامكانك تناول طبق من الفشار بمعلقة صغيرة جدا من الزيت، وقليل من الملح، يعتبر مصدر هام أيضا في الاحساس بالشبع وقليل بما يحتويه من السعرات الحرارية.
  4. الفترات الزمنية بين الفطار والغداء وبين الغداء والعشاء
    • من المهم جدا تقسيم الوجبات الرئيسيهدة إلى عدة وجبات على مدار اليوم، كما ذكرنا أنفا بدلا من ثلاث وجبات كبيرة لكي تصبح: خمس وجبات، ثلاث رئيسية، ووجبتين خفيفتين لسد الشهيهدة.
    • خلال هاتين الفترتين بامكانك تناول ثمرات من الفاكهة التي ترغبين فيها، أو تناول كوب من العصير الفريش الطبيعي، ولكن يفضل تناول الفاكهة كما هي مثلا: تفاح، برتقال، الكيوي وغيرها فجميعا يحتوي على ألياف غذائية طبيعية تساهم في احساسك بالشبع لفترات طويلة، وهي من الفواكة المحببة المفيدة جدا خلال اتباع أنظمة الرجيم.

التعليقات متوقفه