كيفية عمل رجيم الصيام المُتقطع وأهم فوائده لتخسيس الجسم

إن مشكلة السمنة تعد من أبرز المشكلات المزمنة التي يعاني منها الناس في مختلف الأعمار، وهي تلك التي تحدث نتيجة عدم التوازن في العملية الغذائية لدى الفرد وعدم وضع نظام غذائي للتخسيس وحرق الدهون، إن السمنة ليست فقط تضر بالشكل العام للشخص، وعدم قدرته على ارتداء الملابس التي يريد أن يرتديها، وإنما لها أيضًا أضرارها على الصحة الجسدية بشكل عام.

ما أوجب ضرورة التخلص من هذه السمنة، ولقد قدم الكثيرين طرق مفيدة عن التخسيس، في هذه المقالة نعرض لك منها طريقة “رجيم الصيام المُتقطع” كأحد الطرق الفعالة في إنقاص الوزن بالفعل.

ما هو الصيام المتقطع

هو عبارة عن عملية إنقاص الوزن عن طريق الصيام لمدة ساعات مُعينة دون الحاجة إلى الرجيم القاسي، وهو من الطرق ذات الفاعلية، فهناك العديد من الناس قاموا بتجربته وتمكنوا من القضاء على الدهون الموجودة في مناطق الجسم المختلفة أبرزها البطن.

وتقول الأبحاث أن هذه الطريقة لها القدرة على جعل مُحيط الخسر ينحسر بنسبة سبعة بالمئة من حجمه الكُلي، وهي نسبة كبيرة بالتأكيد.

نظام الصيام المتقطع

  • الطريقة الأولى (السريعة ستة عشر ساعة في اليوم الواحد)

وتقوم هذه الطريقة على قيام الفرد بالامتناع عن تناول أي نوع يُذكر من الأطعمة بعد وجبة العشاء، ثم القيام بتخطي وجبة الإفطار، هذه الطريقة تشتهر باسم بروتوكول Leangains.

وتكون مدة الصيام فيها متراوحة ما بين الـ15 والـ16 ساعة في اليوم الواحد، إن عدم تناول الإفطار صباحًا مسألة صعبة لدى الكثيرين، فحيث أنهم قد اعتادوا تناوله كل يوم، أصبح من الصعبِ عليهم أن يتحملوا الجوع خاصةً في اليوم الأول.

فيمكن في ذلك الصدد أن يستخدموا شراب القهوة أو أي مشروب غير حراري لا يؤدي إلى السمنة من مشروبات لحرق الدهون بسرعة، و التناوب على شربها طوال كون الشخص صائمًا، يُضاف إلى هذه المشروبات الماء، فله القدرة على سد المعدة وإذهاب الشعور بالجوع.

وحين يأتي موعد الإفطار لا ينبغي أن تتناول قدر كبير من الكربوهيدرات، لأن الصيام لفترة طويلة ثم القيام بأكل كميات كبيرة من الأكل يزيد من السمنة وحجم الكرش، إنما يجب الإفطار على كم مناسب من الكربوهيدرات، ذلك الذي يمد الجسم بالطاقة استعدادًا لفترة الصيام القادمة.

  • الطريقة الثانية (اليومين في الأسبوع الواحد)

ويهدف ذلك النظام إلى جعل الشخص يفقد سعرات حرارية تتراوح بين 500 إلى 600 كالوري في يومين فقط من الأسبوع، ويسير ذلك البرنامج الصيامي تبعًا للآتي:

يختار الشخص يومين فقط من أيام الأسبوع، شرط أن يكونا متفرقين (أربع و سبت مثلًا).

يتناول الشخص الطعم بشكل عادي في كل أيام الأسبوع، ثم يأتي في اليومين المحددين ويتناول وجبتين فقط، على أن تكونا 250 سعرة حرارية في مجموعهما للنساء، و 300 للرجال.

  • وهناك طرق أخرى للريجيم الصيامي، فهناك أشخاص يقومون بالصيام من وجبة للوجبة نفسها، أي أنه يصوم من إفطار اليوم حتى إفطار غدًا وهكذا، وتعتبر هذه الطريقة من أسرع طرق فقد الوزن، إذ يكمل الفرد 24 ساعة من اليوم دون أن يأكل شيء.
الصيام المتقطع
الصيام المتقطع

رجيم الصيام المُتقطع

الصيام المتقطع لا يصلح للجميع، فمن يعانون من مشكلات التغذية يعرضون أنفسهم للخطورة إذا اتبعوا هذا النظام، عند القيام بالأكل أثناء هذا النظام يجب منع الوجبات السريعة.

وتلك التي تحتوي على نسب عالية من الدهون والسكريات، كما ينبغي التقليل من الكربوهايدرات دون قطعها تمامًا، لأن الدماغ يعتمد في غذائه بشكل كلي على الكاربوهيدرات.

فوائد الصيام المتقطع

  • يعمل على انقاص الوزن: وذلك عبر محورين، أولهما أن السعرات الحرارية الداخلة إلى الجسم قليلة، والمُستهلكة منه  كثيرة، وثانيهما أن الصيام المتقطع يعمل على تسريع عمليات حرق الدهون المعروفة بالأيض.
  • يحافظ على الشباب: فمن المعروف عن الصيام المُتقطع أنه يؤخر قدوم الشيخوخة للإنسان، وذلك وفقًا لبعض الدراسات.
  • يتحكم في نسب الأنسولين في الدم: والأنسولين كلما ازداد منسوبه كلما زادت الدهون والعكس، فالصيام المُتقطع بالتالي يعمل على الوقاية من مرض السكر.
  • يعزز وظائف الدماغ بما فيها الذاكرة.
  • يحول دون الإصابة بالأمراض المُزمنة.
  • يعمل على تخفيض ضغط الدم ما يحسن صحة القلب والجهاز الدوري.
  • يقلل من خطر الإصابة بالسرطان.
  • يعمل كواقي ضد الإصابة بالالتهابات المُزمنة.

أضرار الصيام المُتقطع

  • شعور الشخص بأنه هزيل.
  • أن الوزن الذي يتم فقده في بداية النظام تكون سوائل تم فقدها من الجسم.
  • الشعور بالدوخة، والصداع، لأن السكر تتراجع نسبته في الدم.
  • قد يؤدي الصيام المُتقطع إلى فقر الدم المعروف بالأنيميا، وهو يضعف مناعة الجسم، كما يتسبب في تراخي العضلات وجعلها طرية.
  • له تابعات ليست جيدة على الكلى والكبد.
  • عدم انتظام في ضربات القلب.
  • تراجع نسبة الفيتامينات والمعادن الضرورية للبدن.
  • في حالة لم يتمالك الشخص نفسه بعد انتهاء النظام وفقدان الوزن، سيعود إلى ما كان عليه في السابق أو ربما أسوأ.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق