دليل شامل لرجيم قاراطاي والفرق بينه وبين الكيتو دايت

تم تأسيس رجيم قاراطاي (Karatay Diet) الذي يعرف أيضا باسم رجيم كنان قاراطاي (Canan Karatay Diet) على يد طبيبة القلب التركية كنان قاراطاي (Canan Karatay)، وذلك بعد سنوات من الأبحاث العلمية، وأصبح لهذا الرجيم صدى واسع في المجتمعات التركية، كما ازدادت شعبيته في جميع أنحاء العالم.

يحظى رجيم قاراطاي بالكثير من الإشادة من قبل متبعيه، وتم اعتباره واحدا من أسهل أنظمة الرجيم التي يمكن إتباعها والاستمرار عليها، بالإضافة إلى كونه من أكثر أنظمة الرجيم فعالية، حيث يؤكد متبعي هذا الرجيم أن فقدان الوزن من خلال هذا النظام الغذائي دائم ولا يعود مجددا.

ما هو رجيم قاراطاي؟

يعتبر رجيم قاراطاي رمزا للطريقة التركية الصحية لتناول الطعام، والشائعة لدى شعب الأتراك، ويبدو أنه قريب من رجيم دوكان من حيث المبدأ والأساسيات.

وفقا للدكتورة كانان قاراطاي فإن وجبة الفطور هي أهم وجبة على مدار اليوم، والتي يمكن أن تحتوي على 20 – 30 حبة زيتون، وزبدة وبيض وجبن وحليب كامل الدسم وخيار وطماطم، بالإضافة إلى أي نوع من الأطعمة التي ترغب في تناولها، شريطة احتوائها على نسبة مرتفعة من البروتين واحتوائها على الدهون الصحية.

إن السكري وارتفاع ضغط الدم وأمراض القلب تعتبر أمراضا وراثية بطبيعتها، والإنسان يولد ولديه ما يقرب من 40000 جين وراثي، بعض منها يسبب تلك الأمراض المزمنة ولكنها جينات كامنة، وتبقى كذلك حتى يأتي أحد العوامل الخارجية ويقوم بإيقاظها،

فطالما أنك تعيش حياة صحية وتحرص على تناول الغذاء الصحي، ففي الغالب ستظل بمأمن عن هذه الأمراض وستظل الجينات المسببة لها في سبات ولن تستيقظ أبدا، حيث يجدر الإشارة إلى أن الأمراض الوراثية لا تحدث في الغالب بعد سن الأربعين كما هو معتاد.


نصائح د. كنان لمتبعي رجيم قاراطاي

تناول الكثير من السبانخ والفاصوليا الخضراء والخرشوف والبروكلي والملفوف والبامية، بالإضافة إلى الكربوهيدرات المعقدة والمكسرات، وخاصة الفول السوداني واللوز والجوز والبندق، حيث تحتوي المكسرات على نسبة جيدة من الدهون الصحية وأحماض الأوميجا 3، ولذا فهي مفيدة للصحة.

يساهم كلا من الدجاج والبيض في خفض مستويات الكولسترول في الدم، ونظرا لأن امتصاص البيض وهضمه يستغرق وقتا طويلا، فعند تناوله لا يشعر الشخص بالجوع بسرعة، ولا يوجد ما يمنع من طهي البيض مع قليل من الزبدة الأصلية.

ليس هناك حاجة للخوف من ارتفاع نسبة الكولسترول بسبب البيض، ففي الحقيقة أن الكولسترول موجود بشكل طبيعي في هرمون التستوستيرون والأندروجين والإستروجين والكورتيزول، فهو يساعد على تعزيز عمل الدماغ والجهاز العصبي.

ومع ذلك فإن الإفراط في تناول البيض قد يتسبب في مشاكل صحية، على سبيل المثال عند تناول 4 بيضات يوميا فإن قدرة الكبد على إنتاج الكولسترول تنخفض بشكل كبير، وفي الواقع فإنه هذا يمثل واحدا من أكثر أسباب الأمراض والوفيات، فقد أظهرت العديد من الدراسات أن النساء المسنات المصابات بارتفاع الكولسترول يعيشون لفترة أطول.

كما تحذر الدكتورة كنان قاراطاي من:

الإفراط في تناول الفاكهة، لأنها سوف تؤدي إلى ارتفاع مفاجيء في مستويات سكر الدم، ويتحول السكر أو السكروز في الفواكه والعصائر بسهولة إلى دهون ضارة في الجسم تعرف بالدهون الثلاثية،

والتي سوف تسبب زيادة محيط الخصر وزيادة الوزن والإصابة بالأمراض، يفضل تناول ثمرة فاكهة واحدة بدلا من تناول العصير، حيث أنها ستكون غنية بالألياف فضلا عن أنها أقل في السعرات الحرارية.

يكاد يكون من المستحيل فقدان الوزن دون تناول الدهون الصحية، مثل زيت الزيتون والزبدة الصحية، لأن الجسم لا يقوم بإنتاج تلك الدهون بشكل طبيعي، وإذا لم يحصل الجسم على الدهون الصحية فإنه سيصبح غير قادرا على التخلص من المواد الضارة الدهنية المتراكمة.

تحذر الدكتورة كنان قاراطاي بشدة من تناول الأطعمة المصنعة والمشروبات الغازية وعصائر الفاكهة، بالإضافة إلى الحلويات والخبز والمعكرونة وكل ما هو غير طبيعي، وتنصح بتناول كل الأطعمة الطبيعية، وذلك لأن الأطعمة المصنعة هي المسؤول الرئيسي عن ارتفاع مستويات الأنسولين،

وتصف دكتورة قاراطاي مقاومة الأنسولين بأنها هي الشر الحقيقي والسبب الرئيسي لاكتساب الوزن الزائد، والإصابة بالعديد من الأمراض منها مرض السكري.


إذا كنت من متبعي رجيم قاراطاي كأسلوب حياة صحي دون أن تعاني من زيادة في الوزن، ففي هذه الحالة لا بأس من تناول القليل من المعكرونة والخبز الكامل، من أجل الحصول على الطاقة اللازمة للمشي والنشاط الرياضي وممارسة النشاطات اليومية.

من الجيد تناول الأطعمة ذات المؤشر المنخفض في نسبة سكر الدم، ولكن بتناول الكثير من هذه الكربوهيدرات سوف ينتهي الأمر بك إلى ارتفاع المؤشر الجلاسيمي، مما قد يتسبب في زيادة الشعور بالجوع المستمر وزيادة تناول الطعام.


أهمية وجبة الإفطار في رجيم قاراطاي

تعتبر وجبة الإفطار هي أهم وجبة في اليوم وفقا لرجيم قاراطاي، فيجب أن تحرص على تناول وجبة إفطار جيدة، تحتوي على الأقل على بيضتين مسلوقتين، ويمكن زيادة العدد حسب الحاجة، ولكن مع مراعاة عدم سلق البيض أكثر من اللازم، لأن هذا يتسبب في أضرار صحية.

وتتمثل أهمية الفطور في رجيم قاراطاي بتأثيره في معدل الأيض، فعند تناول وجبة جيدة في الصباح تحتوي على الغذاء المتوازن والصحي، فإن نسبة السكر في الدم ستظل مستقرة، ويمكن أن يعمل الأيض بطريقة طبيعية.

وعند الامتناع عن تناول وجبة الإفطار فإن عملية التمثيل الغذائي سوف تقوم بالتكيف مع نفسها، وذلك من أجل توفير الطاقة فبالتالي سوف يصبح التمثيل الغذائي بطيئا، وسوف ينتهي الأمر بتخزين الدهون في الجسم.


أهم إرشادات رجيم قاراطاي

تعتمد فكرة رجيم قاراطاي الأساسية على تناول الأطعمة الغنية بالبروتين، فبفضل هذا الأطعمة يقل الشعور بالجوع، ومن أهم إرشادات نظام قاراطاي ما يلي:

  • الإكثار من شرب الماء على مدار اليوم، فلا يقل عن 8 – 10 أكواب يوميا.
  • الرياضة مهمة جدا مهما كان نوعها، وينصح بممارسة رياضة المشي على الأقل لمدة 40 دقيقة يوميا.
  • ينبغي تجنب تناول الكحوليات والمشروبات الغازية ذات السعرات المرتفعة.
  • لا بد من طهي الوجبات في درجة حرارة منخفضة لمدة أطول.
  • بعد الساعة الثامنة مساء ينبغي الامتناع عن تناول الطعام تماما.
  • يجب الامتناع عن تناول الخبز والبطاطس والأرز في الوجبات.
  • يمكن تناول الجوز والمكسرات بدلا من الخبز للشعور بالشبع.
  • تناول الفاكهة بكميات معتدلة، ويفضل تناول ثمرة واحدة فقط من الفاكهة يوميا.
  • تضمين البيض المسلوق والمكسرات والجوز في وجبة الإفطار.
  • تناول 2 – 3 وجبات في اليوم مع مراعاة الانتظار 4 – 5 ساعات بين كل وجبة وأخرى.

الأطعمة المسموح بها في رجيم قاراطاي

وفقا لرجيم قاراطاي لا يمكن فقدان الوزن عن طريق حساب السعرات الحرارية التي يحصل عليها الجسم، بل إن لك الحرية في تناول أي كمية من الأطعمة بشرط أن تكون صحية، وفيما يلي قائمة بأهم الأطعمة المسموح بها:

  • البرغل والجزر الطازج.
  • الفواكه المجففة ذات المؤشر المنخفض في سكر الدم، مثل الخوخ والمشمش والفراولة والبرقوق والكرز والبرتقال واليوسفي والتفاح.
  • الدجاج الطبيعي والبيض واللحوم والأسماك.
  • الزبادي الطبيعي.
  • القهوة التركية.
  • زيت البندق وزيت الزيتون والزبدة.
  • 2 لتر من الماء على الأقل يوميا.
  • السلطة والخضروات والبقوليات.
  • الشاي الأسود والشاي الأخضر وشاي الأعشاب.

الأطعمة الممنوعة في رجيم قاراطاي

يوجد بعض الأطعمة الممنوعة منعا باتا في رجيم قاراطاي، والتي تتمثل في:

  • السكر والأطعمة المضاف لها السكر والمحليات الصناعية.
  • الجزر المطبوخ والبطاطس والأرز المطبوخ.
  • العنب والبطيخ والتين وغيرها من الفواكه التي ترفع سكر الدم.
  • المشروبات الغازية والكحولية ومشروبات الرجيم والزبادي بالفواكه.
  • الحبوب المطحونة.

مميزات رجيم قاراطاي

يعتبر قاراطاي دايت واحداً من أفضل أنظمة الدايت والتي تأتي بنتائج سريعة، وفيما يلي أهم مميزاته:

  • من أسهل أنظمة الرجيم التي يفضل الكثيرون إتباعها، لأنه يتضمن تناول أطعمة صحية دون تحديد أطعمة بعينها.
  • لا يعاني متبعي نظام قاراطاي من الجوع كما في الأنظمة الأخرى، فهو يسمح بتناول أي كمية من الطعام حتى الوصول للشبع.
  • يخلص الجسم من السموم المتراكمة مما يساهم في منع الإصابة بعدة أمراض.
  • يساعد على التخلص من مشاكل الجهاز الهضمي، ويحسن من أداء البنكرياس.
  • يساعد على فقدان الوزن الزائد في وقت قياسي.
  • يعتبر نظام غذائي صحي يجعل الجسم بصحة أفضل، لأنه يحظر تناول السكر والأطعمة المصنعة.

عيوب رجيم قاراطاي

برغم جميع المميزات السابقة لرجيم قاراطاي وما يمنحه للجسم من فوائد صحية، إلا أنه قد يكون له بعض العيوب أو السلبيات، والتي تتضمن ما يلي:

  • الاستمرار على نظام قاراطاي لمدة طويلة يمكن ن يتسبب في إصابة الجسم ببعض المشاكل الصحية، وذلك لأنه لا يحتوي على كربوهيدرات.
  • قد يؤدي إلى نقص بعض الفيتامينات في الجسم وخاصة فيتامين ب، حيث يتوفر فيتامين ب في أهم أنواع الكربوهيدرات مثل الخبز البني وخبز النخالة.
  • يمكن أن يتسبب الاستمرار على رجيم قاراطاي في بعض الاضطرابات العصبية في الجسم، وذلك بسبب نقص فيتامين ب الذي يعتبر من أهم الفيتامينات لصحة الجهاز العصبي.
  • نظرا لأن استهلاك الكربوهيدرات يكون محدودا للغاية في نظام قاراطاي، فقد ينتج عنه الشعور بالتعب والدوار والإجهاد بسبب نقص الكربوهيدرات في الجسم.
  • كما يمكن أن يؤدي تقليل استهلاك الفاكهة في هذا النظام إلى مشاكل صحية من نوع آخر، تتضمن تساقط الشعر وجفافه، وتجاعيد البشرة المبكرة وتكسر الأظافر، وكذلك الإصابة بالإمساك.
  • قد يتسبب زيادة تناول الأطعمة عالية الدهون (مثل الزبدة) في زيادة مستويات الكولسترول والدهون الثلاثية في الجسم، نتيجة للاستهلاك المفرط لهذا النوع من الأطعمة الدهنية، وبالتالي يزيد خطر التعرض لأمراض القلب والأوعية الدموية.

أمثلة لوجبات رجيم قاراطاي

فيما يلي مثال لوجبات الإفطار والغداء والعشاء في نظام قاراطاي، حيث يراعى التنوع في الأطعمة وتضمين كافة العناصر الهامة للجسم:

وجبة الإفطار

  • بيضة واحدة مسلوقة أو 2 بيض أومليت.
  • 5 – 15 حبة من الزيتون.
  • 1 – 3 شرائح من الجبن الأبيض.
  • الجوز أو البندق للشبع.

وجبة الغداء

  • كوب من العيران.
  • طبق من الخضروات بزيت الزيتون.
  • سلطة بزيت الزيتون.
  • إذا لم تكن جائعا في وقت الغداء يمكن تناول فاكهة أو مكسرات، بدلا من تناول وجبة كاملة.

وجبة العشاء

  • كوب من الزبادي.
  • لحم الدجاج، أو اللحوم الحمراء (بكمية مناسبة بدون إفراط).
  • سلطة بزيت الزيتون.

الفرق بين رجيم قاراطاي والكيتو دايت

يعتبر الكيتو دايت هو النظام الغذائي الأقرب لرجيم قاراطاي والمشابه له بدرجة كبيرة، ولكن هناك بعض الاختلافات بينهما:

  • لا يعتبر رجيم قاراطاي هو نظام غذائئ محدد وصارم، حيث يمكن اعتباره أسلوب حياة صحي، بينما يعتبر الكيتو دايت هو حمية فعلية، فهو يتحكم في خيارات الأطعمة ويضع نظام صارم لها.
  • يتضمن رجيم الكيتو العد والأرقام وتحديد الكميات والسعرات بدرجة كبيرة، بينما نظام قاراطاي ما هو إلا دليل إرشادي عام لتناول الطعام.
  • يحتوي كلا النظامين على الدهون والذي يعتبر عنصرا رئيسيا في كلاهما، ولكن الاختلاف هو في نوعية الدهون نفسها، حيث أن الكيتو دايت يهتم بتناول الدهون العالية، بينما يحرص نظام قاراطاي على تضمين الدهون الصحية.
  • برغم أن كلاهما حائز على شعبية كبيرة إلا أنه في الواقع يوجد بينهما اختلافا كبيرا، فقد تم التصويت على قاراطاي باعتباره الأفضل هذا العام، بينما تم التصويت على الكيتو بأنه الأسوأ.

يتضح مما سبق أن رجيم قاراطاي هو نظام غذائي صحي يتضمن الكثير من الفوائد الصحية للجسم، إلى جانب أنه يساعد على خسارة الوزن الزائد، ويفضله الكثيرون ويعتبرونه كأسلوب حياة وليس نظام غذائي صارم،

فهو يتميز بسهولته ونتائجه السريعة، فضلا عن أنه لا يتسبب في الشعور بالجوع، حيث يعتبر الجوع هو السبب الرئيسي لعدم المواصلة في معظم أنظمة الرجيم الأخرى وعدم الاستمرار فيها.

التعليقات متوقفه